ستنقل جلفار جميع تقارير حالات السلامة الفردية التي تتطلب الإبلاغ العاجل على وجه السرعة وفي فترة لا تتعدّى 15 يوماً تقويمياً من الاستلام. وينطبق هذا على المعلومات الأولية ومعلومات المتابعة.

يبدأ التوقيت للإبلاغ المعجل بمجرد تلقّي شخص أو أكثر من المذكورين أدناه الحد الأدنى من المعلومات المطلوبة (مريض قابل للتمييز، ومقدّم تقرير قابل للتمييز، ورد فعل مشتبه به، وعقار مشتبه به) لتقديم تقرير رد فعل سلبي:

  • موظف من موظفي جلفار – بمن فيهم مندوبو المبيعات.
  • الشخص المؤهل المسؤول عن مراقبة الأدوية (QPPV) أو الأشخاص الذين يعملون مع هذا الشخص أو لصالحه.
  • عندما تعاونت جلفار مع شركة أخرى لتسويق المنتج المشتبه به أو لإجراء البحوث عنه، يبدأ التوقيت بمجرد تلقي أي موظف من موظفي جلفار الحد الأدنى من المعلومات. لكن، حيثما كان ذلك ممكناً، يجب ألا يتجاوز الإطار الزمني للتقديم التنظيمي للتقرير أكثر من 15 يوماً تقويمياً من اللحظة الأولى التي تستلم فيها الشركة الثانية التقرير. وستكون بين جلفار والشركة الثانية إجراءات واضحة واتفاقات مفصّلة لتسهيل تحقيق هذا الهدف.
  • في حال وجود أي مواد علمية عالمية ذات الصلة، يبدأ التوقيت مع معرفة أي موظف من موظفي جلفار بهذا البحث المنشور. وسوف تبقى جلفار على اطّلاع على المنشورات المحتملة عن طريق ولوج قاعدة بيانات للمراجع ولاستعراض المواد المنظّمة وواسعة الانتشار وذلك على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، أو من خلال اتخاذ ترتيبات تعاقدية رسمية مع طرف ثانٍ للقيام بهذه المهمة. وستحرص جلفار أيضاً على مراجعة المنشورات ذات الصلة بشكل مناسب.
  • يتم الإبلاغ المعجل عن رد فعل سلبي خطير في أقرب وقت ممكن، لكن في غضون ما لا يزيد عن 24 ساعة من استلام المعلومات الأولية من قبل مقدم الرعاية الصحية لأي حالة من الحالات.
ينوي هذا الموقع استخدام ملفّات الارتباط لتحسين الموقع وتجربتك. في حال استمرّيت بتصفّح الموقع، أنت توافق على قبول استخدامنا لملفّات الارتباط. إذا أردت الحصول على المزيد من المعلومات و/أو لا تريد وضع ملفات ارتباط عند استخدام هذا الموقع، ترجى مراجعة سياسة ملفات الارتباط