الأخبار الصحفية

رجوع

جلفار توقع اتفاقية مع شركة بيكتون ديكينسون لتوريد أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة إلى الإمارات العربية المتحدة

2018-08-26
- توجه الشركة اهتمامها لتصبح إحدى الشركات الرائدة المصنعة للأنسولين 
 
- ستوفر أقلام الأنسولين قدراً أكبر من الدقة والراحة والثقة لمرضى السكري، وفقاً للمدير العام لشركة "جلفار"
 
وقعت "جلفار"، إحدى أكبر الشركات المصَنعة للأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، اتفاقيةً مع شركة "بي دي" ("بيكتون ديكينسون آند كومباني")، وهي شركة عالمية رائدة في مجال التقنيات الطبية، لتوريد أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة إلى الإمارات العربية المتحدة.
 
وتقوم شركة "بي دي" بتطوير تقنيات وخدمات وحلول مبتكرة تساعد في تعزيز العملية السريرية لمقدمي الرعاية الصحية والعلاج السريري للمرضى على حدّ سواء، بما في ذلك مجموعة واسعة من أجهزة حقن الأنسولين لمرضى السكري.
 
وبموجب هذه الاتفاقية، ستكون تركيبات الأنسولين المخصّصة للاستخدام البشري من "جلفار" بما في ذلك "جوسلين آر"، و"جوسلين إن"، و"جوسلين70/30" متوفرة من خلال حافظة "بي دي" التي تضمّ أقلام "بي دي فيسترا" المخصّصة للاستعمال مرة واحدة. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم استخدام الجهاز نفسه لنظائر الأنسولين (الأنسولين غلارجين والأنسولين ليسبرو) التي لا تزال قيد التطوير.
 
وفي سياق تعليقه على الإعلان، قال جيروم كارل، المدير العام لشركة "جلفار": "إنّ السوق العالمية لمرض السكري كبيرة ومتنامية. وسنتمكّن من خلال اتفاقيتنا مع ’بي دي‘، من مواكبة هذا النمو وتعزيز مكانتنا في هذه السوق ما يضعنا بين أفضل الجهات الرائدة في هذا المجال". 
 
وأضاف كارل: "يعاني العديد من الأشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة من ما يعتبر، في بعض الحالات، حالة يمكن الوقاية منها. وإنطلاقاً من كونها شركة عالمية رائدة في مجال تصنيع الأنسولين، تُعنى ’جلفار‘ بمسؤولية زيادة الوعي بعوامل الخطر وتوفير حلول فعالة وميسورة التكلفة من شأنها أن تساعد مرضى السكري على عيش حياة صحية أفضل".
 
وأردف بقوله: "يوفر قلم الأنسولين قدراً أكبر من الدقة والراحة والثقة للمرضى، ونتطلع إلى طرح هذه الأجهزة المتطورة هنا في المستقبل القريب".
 
ووصلت أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة الآن إلى المراحل النهائية من عملية الموافقة عليها ومن المقرر طرحها بمجرد تسجيلها رسمياً من قبل وزارة الصحة.
 
وتُعدّ أقلام الأنسولين أجهزة يدوية محمولة صغيرة الحجم وخفيفة الوزن مصنوعة من البلاستيك ومخصّصة للاستعمال مرة واحدة، حيث تحتوي على خراطيش أنسولين مملوءة مسبقاً. وتُعتبر هذه الأقلام سهلة الاستخدام وأكثر تنوعاً من بعض الطرق التقليدية لحقن الأنسولين.
 
ويعتبر السكري أحد المشاكل الصحية الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة. وتوجد في الدولة واحدة من أعلى معدلات الإصابة بمرض السكري في العالم، حيث تشير إحصائيات عام 2017 إلى أنّ 17.3 في المائة من السكان يعانون من هذا المرض، وفقاً لبيانات الاتحاد الدولي لمرض السكري.
 
وافتتحت "جلفار" عام 2012 منشأتها للمستحضرات الدوائية الحيوية بتكلفةٍ بلغت 150 مليون دولار أمريكي. وتتمتع هذه المنشأة بالقدرة على إنتاج 1500 كيلوجرام من الأنسولين البشري المؤتلف وبلورات نظائر الأنسولين ("آر دي إن إيه")، أي ما يعادل إجمالي 30 مليون زجاجة و25 مليون خرطوشة وقلم أنسولين في العام.
 
 

جلفار توقع اتفاقية مع شركة بيكتون ديكينسون لتوريد أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة إلى الإمارات العربية المتحدة
2018-08-26

 
 
- توجه الشركة اهتمامها لتصبح إحدى الشركات الرائدة المصنعة للأنسولين 
 
- ستوفر أقلام الأنسولين قدراً أكبر من الدقة والراحة والثقة لمرضى السكري، وفقاً للمدير العام لشركة "جلفار"
 
وقعت "جلفار"، إحدى أكبر الشركات المصَنعة للأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، اتفاقيةً مع شركة "بي دي" ("بيكتون ديكينسون آند كومباني")، وهي شركة عالمية رائدة في مجال التقنيات الطبية، لتوريد أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة إلى الإمارات العربية المتحدة.
 
وتقوم شركة "بي دي" بتطوير تقنيات وخدمات وحلول مبتكرة تساعد في تعزيز العملية السريرية لمقدمي الرعاية الصحية والعلاج السريري للمرضى على حدّ سواء، بما في ذلك مجموعة واسعة من أجهزة حقن الأنسولين لمرضى السكري.
 
وبموجب هذه الاتفاقية، ستكون تركيبات الأنسولين المخصّصة للاستخدام البشري من "جلفار" بما في ذلك "جوسلين آر"، و"جوسلين إن"، و"جوسلين70/30" متوفرة من خلال حافظة "بي دي" التي تضمّ أقلام "بي دي فيسترا" المخصّصة للاستعمال مرة واحدة. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم استخدام الجهاز نفسه لنظائر الأنسولين (الأنسولين غلارجين والأنسولين ليسبرو) التي لا تزال قيد التطوير.
 
وفي سياق تعليقه على الإعلان، قال جيروم كارل، المدير العام لشركة "جلفار": "إنّ السوق العالمية لمرض السكري كبيرة ومتنامية. وسنتمكّن من خلال اتفاقيتنا مع ’بي دي‘، من مواكبة هذا النمو وتعزيز مكانتنا في هذه السوق ما يضعنا بين أفضل الجهات الرائدة في هذا المجال". 
 
وأضاف كارل: "يعاني العديد من الأشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة من ما يعتبر، في بعض الحالات، حالة يمكن الوقاية منها. وإنطلاقاً من كونها شركة عالمية رائدة في مجال تصنيع الأنسولين، تُعنى ’جلفار‘ بمسؤولية زيادة الوعي بعوامل الخطر وتوفير حلول فعالة وميسورة التكلفة من شأنها أن تساعد مرضى السكري على عيش حياة صحية أفضل".
 
وأردف بقوله: "يوفر قلم الأنسولين قدراً أكبر من الدقة والراحة والثقة للمرضى، ونتطلع إلى طرح هذه الأجهزة المتطورة هنا في المستقبل القريب".
 
ووصلت أقلام الأنسولين المخصّصة للاستعمال مرة واحدة الآن إلى المراحل النهائية من عملية الموافقة عليها ومن المقرر طرحها بمجرد تسجيلها رسمياً من قبل وزارة الصحة.
 
وتُعدّ أقلام الأنسولين أجهزة يدوية محمولة صغيرة الحجم وخفيفة الوزن مصنوعة من البلاستيك ومخصّصة للاستعمال مرة واحدة، حيث تحتوي على خراطيش أنسولين مملوءة مسبقاً. وتُعتبر هذه الأقلام سهلة الاستخدام وأكثر تنوعاً من بعض الطرق التقليدية لحقن الأنسولين.
 
ويعتبر السكري أحد المشاكل الصحية الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة. وتوجد في الدولة واحدة من أعلى معدلات الإصابة بمرض السكري في العالم، حيث تشير إحصائيات عام 2017 إلى أنّ 17.3 في المائة من السكان يعانون من هذا المرض، وفقاً لبيانات الاتحاد الدولي لمرض السكري.
 
وافتتحت "جلفار" عام 2012 منشأتها للمستحضرات الدوائية الحيوية بتكلفةٍ بلغت 150 مليون دولار أمريكي. وتتمتع هذه المنشأة بالقدرة على إنتاج 1500 كيلوجرام من الأنسولين البشري المؤتلف وبلورات نظائر الأنسولين ("آر دي إن إيه")، أي ما يعادل إجمالي 30 مليون زجاجة و25 مليون خرطوشة وقلم أنسولين في العام.