جلفار تحافظ على نمو المبيعات بعد عودة ناجحة إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي

2020-12-18

أعلنت شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار"، إحدى أكبر شركات تصنيع الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2020.

خلال الربع الثالث من عام 2020، سجّلت الشركة مبيعات بقيمة 186.9 مليون درهم إماراتيي، بزيادة ربع سنوية بغلت  10%. ويرجع ذلك إلى العودة بنجاح إلى أسواق المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين بعد رفع تعليق التصدير المؤقت في هذه الدول في وقت سابق من هذا العام. وأعلنت "جلفار" عن صافي خسائر بلغ 21.8 مليون درهم إماراتي، مما شكّل تحسناً ملحوظاً منذ عام 2019، ويعزى ذلك الى النمو في صافي المبيعات وخفض المصاريف وتحسين إجمالي هامش الأرباح.

 

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت حقوق ملكية الشركة من 878 مليون درهم إماراتي إلى 1,267.1 مليون درهم إماراتي بعد الاستكمال الناجح لإصدار حقوق الاكتتاب في يوليو 2020. كما أعلنت المجموعة عن تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف البيع والتوزيع.

وفي تعليقه على النتائج، قال سمو الشيخ صقر بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة "جلفار": "يسعدنا أن نشهد التحسن المستمر في المبيعات وانخفاض الخسائر خلال الربع الثالث. ونحن على ثقة بأن نجاح الشركة حتى الآن هو شهادة دامغة تُبشّر بمستقبل واعد ".

من جهته، قال الدكتور عصام فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة "جلفار": "يعكس تقدمنا ​​المستمر جهودنا المبذولة لتحقيق الربحية وتعزيز أداء أعمالنا. وبصفتنا شركة رائدة في مجال الأدوية، فإننا نحرص على الابتكار الدائم وسنتمكّن من خلال هذا النجاح من مواصلة توسيع مجموعة منتجاتنا وتحديث منشآتنا الحالية ".

وكانت "جلفار" قد أعلنت خلال الفترة السابقة عن تعيين رئيس تنفيذي للشؤون التجارية وتوقيع اتفاقية بيع أسهم لشركة جلفار بنجلاديش المحدودة بينما تواصل الشركة مشروع التحول الاستراتيجي.

وتسعى "جلفار" في المستقبل إلى التركيز على تطوير منتجات قوية وتحسين كفاءة العمليات.

انتهى

ينوي هذا الموقع استخدام ملفّات الارتباط لتحسين الموقع وتجربتك. في حال استمرّيت بتصفّح الموقع، أنت توافق على قبول استخدامنا لملفّات الارتباط. إذا أردت الحصول على المزيد من المعلومات و/أو لا تريد وضع ملفات ارتباط عند استخدام هذا الموقع، ترجى مراجعة سياسة ملفات الارتباط