الخليج للصناعات الدوائية جلفار تعلن عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021

2021-05-18

أعلنت شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار"، إحدى أكبر شركات تصنيع الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن نتائجها المالية للربع الأول لعام2021 والمنتهي في 31 مارس 2021.

 

خلال الربع الأول من عام 2021، سجّلت الشركة صافي مبيعات بقيمة 166.8 مليون درهم إماراتي، مُحققةً بذلك نمواً بنسبة 60% مقارنة بنتائج الربع الأول من عام 2020، ويعزي ذلك إلى  استئناف الشركة لعملياتها في أسواقها الرئيسية التي تتمثل في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت. كما ساهم ارتفاع  نسبة المبيعات في أسواق شمال أفريقيا في تحقيق ذلك النمو القوي. وخلال الربع الأول، انخفض صافي خسائر الشركة بنسبة 58% مقارنة بخسائر الربع الأول من عام 2020 لتصل إلى 29.2 مليون درهم إماراتي مقارنة بخسارة بلغت 68.9 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من العام الماضي، ويرجع ذلك إلى النمو القوي في الإيرادات وانخفاض مصاريف البيع والتوزيع.

نجحت جلفار في إحراز تقدماً هائلاً في الأداء التشغيلي في الربع الأول من عام 2021 وسجلت أرباح بلغت 3.3 مليون درهم قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء وما قبل مصاريف المرة الواحدة وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، كما ارتفع التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية بشكل كبير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى +3.3 مليون درهم إماراتي.

 

كما وأعلنت جلفار الشهر الماضي عن إبرام اتفاقية قرض مشترك بقيمة 1.01 مليار درهم مع البنك العربي وبنك رأس الخيمة الوطني وبنك دبي الإسلامي لإعادة تمويل القروض المصرفية الحالية بزيادة إضافية قدرها 350 مليون درهم إماراتي وذلك لتوفير التمويل على المديين المتوسط والطويل الأجل لخطط الشركة الاستثمارية والتوسعية.

 

ش. وقال صقر حميد القاسمي ، رئيس مجلس إدارة جلفار: “من المشجع أن نرى الشركة تواصل اتخاذ خطوات واسعة فيما يتعلق بنمو المبيعات وتقليل الخسائر خلال الربع الأخير. بعد التقدم المحرز في العام الماضي ، نحن على ثقة من أن جلفار ستكون قادرة على تحسين أدائها المالي والتشغيلي مع إطلاق فرص جديدة ومثيرة ".

 

وفي تعليقه على النتائج، قال سمو الشيخ صقر بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة "جلفار": "من المُشجع أن نرى الشركة تواصل تحقيق قفزات هائلة نحو نمو المبيعات وتقليل صافي الخسائر خلال الربع الأول من عام 2021. وبعد التقدم المُحرز في العام الماضي، نحن على ثقة من أن جلفار ستتمكن من تحسين أدائها المالي والتشغيلي وخلق فرص جديدة للتوسع."

 

ومن جهته، قال الدكتور عصام فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة "جلفار": "نفخر بتحقيق تلك النتائج الإيجابية خلال الربع الأول من العام والتي تُظهر نجاحنا في استعادة مكانتنا في أسواقنا الرئيسية.  ولا يأتي هذا التقدم كجزء رئيسي من النجاحات التي حققناها بل ويعد ركيزة أساسية في تعزيز مكانتنا كشركة رائدة في مجال الصناعات الدوائية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وخارجها."

 

في المستقبل، تعتزم جلفار التركيز على المجالات الإستراتيجية للأعمال حيث  بدأت الشركة في التخلي عن الأنشطة غير الأساسية، وزيادة المبيعات في أسواقها الرئيسية وذلك لزيادة حصتها في السوق استناداً على محفظة منتجاتها الحالية. ولتعزيز آفق النمو على المدى الطويل، تواصل جلفار بناء تحالفات وشراكات جديدة، وإطلاق منتجات جديدة في المجالات العلاجية الرئيسية والاستثمار في الإنفاق الرأسمالي لتحسين الكفاءة التشغيلية.

ينوي هذا الموقع استخدام ملفّات الارتباط لتحسين الموقع وتجربتك. في حال استمرّيت بتصفّح الموقع، أنت توافق على قبول استخدامنا لملفّات الارتباط. إذا أردت الحصول على المزيد من المعلومات و/أو لا تريد وضع ملفات ارتباط عند استخدام هذا الموقع، ترجى مراجعة سياسة ملفات الارتباط