الخليج للصناعات الدوائية جلفار تعلن عن نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2021

2021-08-15

أعلنت شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار)، إحدى أكبر شركات تصنيع الأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية للربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2021.

 

وخلال الربع الثاني من هذا العام، بلغت مبيعات الشركة 221.3 مليون درهم إماراتي أي بزيادة قدرها 30٪ عن الربع الثاني من عام 2020. وتمكنت الشركة من العودة إلى الربحية خلال الربع الثاني من عام 2021 للمرة الأولى منذ 3 سنوات. جاء هذا التحول الإيجابي مدفوعاً بنمو إيرادات المنتجات ذات الهوامش الربحية المرتفعة إلى جانب تصنيع لقاح كوفيد-19 "حياة-فاكس"، والتأثيرات الإيجابية لإجراءات خفض التكاليف التي نفذتها الشركة. كما أن العودة بنجاح إلى الأسواق الرئيسية مثل المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والبحرين والكويت تواصلت خلال الربع الماضي. وساهم التقدم في سحب الاستثمارات من الأنشطة غير الأساسية بالإضافة إلى مكاسب تحققت لمرة واحدة من عملية تسوية الأرصدة السابقة غير المسددة مع الموزعين في عودة الشركة إلى تحقيق الربحية.

 

بالإضافة إلى ذلك، نجحت الشركة في تعزيز ميزانيتها العمومية بشكل كبير وخفض مستويات الدين بمقدار 309 ملايين درهم إماراتي بعد عملية تسوية الالتزامات السابقة مع العملاء وإعادة هيكلة القروض المصرفية وسحب الاستثمارات في الأنشطة غير الأساسية. وبلغ صافي الأرباح نتيجة العمليات المستمرة في هذه الفترة نحو 67.3 مليون درهم حيث حققت الشركة أرباحاً إيجابية قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين بقيمة 88.9 مليون درهم.

 

وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ صقر حميد القاسمي - رئيس مجلس إدارة شركة جلفار: "يسرني أن أعلمكم بأننا قدّمنا أداءً استثنائياً خلال النصف الأول من هذا العام. وكان مسار التعافي الذي خاضته جلفار ثابتاً ومتسقاً ومن المشجع أن نشهد عودتنا إلى تحقيق الربحية ما يشكل شهادة دامغة على تركيز الإدارة والتزامها الراسخ ليس فقط باستعادة مكانتنا الريادية ولكن أيضاً بفتح فرص وآفاق جديدة للنمو."

 

من جهته، علّق الدكتور عصام محمد- الرئيس التنفيذي لشركة جلفار قائلاً: "يؤكد أداؤنا المالي خلال الربع الثاني التقدم الذي أحرزته جلفار نحو تحقيق التحول المالي وهو ما نعمل على تحقيقه كجزء من رؤيتنا لامتلاك مكانة رائدة في مجال المستحضرات الصيدلانية وخدمة المرضى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها. وبالإضافة إلى عودة جلفار إلى أسواقنا الرئيسية، نفتخر بدورنا في تصنيع لقاح سينوفارم لفيروس كوفيد-19 "حياة فاكس" ما يمثل مساهمة كبيرة في تعزيز صحة الناس وسلامتهم، ودفع التعافي الاقتصادي المستدام على نطاق أوسع."

 

بالنظر إلى المستقبل، تواصل جلفار التركيز على توسيع أنشطة مبيعاتها في الأسواق الرئيسية لزيادة حصتها في السوق مع محفظتها الحالية. علاوة على ذلك، ستعزز الشركة جهودها في خطوط الإنتاج لتسريع طرح منتجاتها الجديدة (الأدوية المكافئة المتخصصة) في خط الإنتاج الذي أطلقته حديثاً، مما سيحدث نقلة نوعية في محفظة منتجات الشركة.

ينوي هذا الموقع استخدام ملفّات الارتباط لتحسين الموقع وتجربتك. في حال استمرّيت بتصفّح الموقع، أنت توافق على قبول استخدامنا لملفّات الارتباط. إذا أردت الحصول على المزيد من المعلومات و/أو لا تريد وضع ملفات ارتباط عند استخدام هذا الموقع، ترجى مراجعة سياسة ملفات الارتباط